facebook RSS أرسل إلى صديق طباعة تخزين نصي الإخراج خرج PDF
    قانون : 45939
    تاريخ نشره : 2/17/2014 12:46:00 PM

    معرض الكتاب الدولي في فرانكفورت

    شارك المركز الإسلامي في هامبورغ بين التاسع والثالث عشر من أكتوبر من العام 2013 في معرض الكتاب و الذي يقام سنويا في مدينة فرانكفورت الألمانية.  و هذا المعرض هو الاکبر فی العالم من بین المعارض، وقد تم عرض مجموعة من الكتب الإسلامية المترجمة حديثا إلى اللغة الألمانية والتي تعالج مواضيع فی مجالات شتى، منها العقائدية ومنها الفقهية والأخلاقية والإجتماعية وغيرها. هذا بالإضافة إلى المجلة الإسلامية التخصيية الفجر“  al-Fadschr„ التي تعالج مختلف المواضيع المطروحة على الساحة بشكل معمق ومن زوايا متعددة. وأيضا للأطفال حصتهم في تلك المجموعة حيث تم إهداء مجلة السلام لكل زائر أبدى اهتماما بالإسلام.

     

    وقد قام المركز الإسلامي بعرض حي لأحد الأفلام الوثائقية المصور من أحد المحطات الألمانية إسمه '' سبعة أيام مع المسلمين" وقد صور هذا الوثائقي في وقت سابق من داخل المركز الإسلامي في هامبورغ مما لفت نظر الزوار وساهم في فتح أبواب الحوار. وقد حرص المركز الإسلامي على إكرام زواره الضيوف ببعض الحلوى والعصير أو الماء مما ساهم في ترطيب الأجواء وخلق جو من الود. 

     

    و بالمقارنة بالسنوات الماضية سجل المركز الإسلامي ارتفاعا ملحوظا في الإهتمام بالكتب الدينية العامة والتخصصية.

    بالإضافة إلى ذلك قام المركز الإسلامي في هامبورغ هذا العام بإطلاق شعار جديد, أسماه "إسألونا“, يهدف إلى استثمار فرصة التواجد في هذا المعرض من أجل الدعوة الى الحوار والتواصل مع كافة الشرائح الإجتماعية والإتجاهات الفلسفية و الدينية و غيرها. وقد تصدى عدد من المتخصصين للإجابة على الأسئلة المتنوعة التي طالت كافة المجالات.

     

    و قد تنوعت اهتمامات زوار المعرض في هذا المجال وكان ملحوظا التركيز على رأي الإسلام في المرأة و الإرهاب و الحرية الجنسية و تأثيرها على الرأي العام. و لم تکن الاسئلة مختصاً بهذا النوع فقط بل كان هناك أسئلة عقائدية بحتة تتعلق بوجود الله والموت والمعاد كما كان هناك أسئلة تهدف إلى المقارنة بين الأديان وأخرى متعلقة فتح أبواب الحوار. ولم تخلوا هذه الأسئلة مما هو سياسي. وقد كان الطابع العام للحوار الهدوء والبعد عن التشنج و التركيز على مخاطبة العقل والقلب.

    المركز الإسلامي في هامبورغ يتقدم بخالص الشكر لمنظمي المعرض ولكل الزوار الكرام ويأمل بالمزيد من الحوار والتواصل الثقافي الحضاري ويسره رؤية مزيد من الزوار والمهتمين بالإسلام في السنة القادمة أيضا.


    تعليق



    عرض غير العامة
    تصویر امنیتی :