نماز جمعه

                            خطبة صلاة الجمعة في مسجد الإمام عليّ (ع) في هامبورغ

مُقامة مِن قِبَل مُدیر المركز و إمام المسجد

سماحة الدكتور الشيخ هادي مفتح

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين و الحمد لله الذی لا مُضادّ له في مُلكه و لا مُنازِعَ لَهُ في أمره. الحمدالله الذی لا شريك لَهُ في خلقه ولا شبيه لَهُ في عَظَمَتِه (جزء من دعاء الإفتتاح) وصلّی الله علی سيدّنا و نبيّنا محمّد صلّی الله عليه و علی آله الطاهرين و اصحابه المنتجبين. عبادالله ! أُوصيكم و نفسي بتقوی الله و اتّباع أمره ونهيه.

الأنبياء في القرآن (16)

تعليم الله لآدم

بعد أن سأل الملائكة الله عز وجل عن تعيين الخليفة وبيّنوا أنّهم لا يريدون شيئاً سوى تسبيح الله وتقديسه, وأعربوا عن أهليتهم لتولّي هذا المقام (خليفة الله), أجابهم الله حينها بأنّي أعلم ما لا تعلمون. يقول القرآن الكريم في بيان أحداث خلقة آدم أبو البشر: 

{وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلَاءِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ؛ قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ؛ قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ}. 

وبالرجوع إلى هذا الآية نشاهد نكات تستحق الوقوف عندها:

قدرة الإنسان على التعلّم

نشاهد في هذه الحادثة أفضلية آدم على الملائكة بسبب تعليم الله للإنسان, وما اعترض به الملائكة على الله بأنّه لو علّمتنا لأصبحنا نعرف ما تريده كما جاء في الآية الكريمة في خطاب الملائكة لله عندما قالوا {لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا}, وعليه ألا نصل إلى هذه النتيجة أنّه لم يكن هناك منافسة عادلة بين الإنسان والملائكة؟

فنقول في مقام الإجابة أنّ العلم يأتي بمعنى الرشد والتكامل الوجودي للإنسان ويخرجه من غياهب الجهل ويوصله إلى ساحة المعرفة. ولكن هذه الاستعداد للتكامل ليس موجوداً عند الملائكة. فلا معنى للتكامل والتقدّم عند الملائكة ذلك أنّ خطاب الملائكة الإلهيين هو{وَمَا مِنَّا إِلَّا لَهُ مَقَامٌ مَعْلُومٌ}. ففي الوقت الذي يمتلك الإنسان الاستعداد للتقدّم والتكامل واكتساب العلوم والمعارف يخاطبه الله سبحانه بقوله في سورة العلق {اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ؛ الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ؛ عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}. 

وهنا يكمل الله سبحامه مخاطباً آدم أن أخبر الملائكة لا قم بتعليمهم لأنّ الملائكة فاقدون لهذا الاستعداد للتكامل والتعلّم. يقول القرآن الكريم {قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ}. 

تأدّب الملائكة في كلامهم مع الله

نصل إلى هذه الآية ونقف عند كلام الملائكة مع الله, فنرى أنّهم ابتدأوا كلامهم بالتسبيح وختموه بالتقديس. وبيّنوا ما يريدونه بين هذا التسبيح وذاك التقديس عندما قالوا {سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ}. ونشاهد هذا الأدب في الكلام مع الله حاضراً في كلام الأنبياء أيضاً:

– {وَلَمَّا جَاءَ مُوسَى لِمِيقَاتِنَا وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ … قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ}.  

– {وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنْتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ … إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ}. 

{وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}.  

كتمان الشيطان

هنا ينبغي الالتفات في ختام هذا البحث إلى هذا التعبير الذي جاء في كلام الله عزّ وجل. فبالرجوع إلى القرآن الكريم نرى خطاب الله سبحانه للملائكة عندما يقول {أَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ}. 

فالله لم يقل في هذه الآية ما تكتمون بل قال ما كنتم تكتمون. وهذا إنّ دلّ على شيء فهو يدل على أنّ الملائكة كانوا يبطنون أمراً ما, والله أخبرهم باطلاعه عليه ومعرفته به. 

وهنا مع الالتفات إلى أنّ الملائكة لا يملكون القدرة على عصيان الأوامر الإلهية {لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}. فيتبيّن أنّ المراد من التعبير الوارد في هذه الآية هو إبليس كما جاء في القرآن الكريم {كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ}. فإبليس كان من الجن وكان في زمرة الملائكة بسبب كثرة عبادته.  

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Post comment