صلاة الجمعة

     خطبة صلاة الجمعة في مسجد الإمام عليّ (ع) في هامبورغ

مُقامة مِن قِبَل مُدیر المركز و إمام المسجد

سماحة الدكتور الشيخ هادي مفتح

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين و الحمد لله الذی لا مُضادّ له في مُلكه و لا مُنازِعَ لَهُ في أمره. الحمدالله الذی لا شريك لَهُ في خلقه ولا شبيه لَهُ في عَظَمَتِه (جزء من دعاء الإفتتاح) وصلّی الله علی سيدّنا و نبيّنا محمّد صلّی الله عليه و علی آله الطاهرين و اصحابه المنتجبين. عبادالله ! أُوصيكم و نفسي بتقوی الله و اتّباع أمره ونهيه.

الأنبياء في القرآن (77)

 

سيرة لقمان الحكيم

لقمان الحكيم من الشخصيات المعروفة بالأخلاق. ولكن هل كان لقمان نبيا مرسلا من عند الله أم لا فهذا فيه اختلاف, وحتى لو لم يكن نبيا فقد حظي بشهرة كبيرة بين المفسرين. وعليه إن كان لقمان نبيا أو لم يكن فهو شخص عظيم في تاريخ البشرية.

وبالرجوع إلى أصل وسلالة لقمان نجد اختلافا في ذلك حيث ذهب البعض إلى أنّه من قوم عاد وذهب آخرون إلى أنّه من بني إسرائيل. وهناك من رأى أنّه غلام حبشي لأحد أثرياء بني إسرائيل وكان يعيش في عصر النبي داوود (ع), وقد أعتقه سيده بسبب الحكمة والمعرفة التي كانت موجودة لديه. هذا وتوجد سورة في القرآن الكريم باسم لقمان وقد ذُكر فيها وصايا منه لابنه. ونجد تأكيدا كبيرا على وصايا لقمان لابنه وشخصيته في العديد من روايات الشيعة وأهل السنة.

ويمكن الإشارة إلى صفات لقمان التي وردت في الأحاديث من قبيل التفكّر, درجات الإيمان واليقين الرفيعة, السكوت, الأمانة, الصدق, حل مشاكل الناس.

 

قيمة وحقيقة الحكمة

يقول الله في القرآن عن لقمان الحكيم {وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ}[1].

ونرى في هذه الآية أنّ الله سبحانه وتعالى قد عرّف إنسانا قد أعطاه الحكمة من عنده. وقد وردت مفردة الحكمة في القرآن عشرين مرة, وتمّت الإشارة إلى تعليم الحكمة بعنوانها هدفا لدعوة رسل الله {لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلَالٍ مُبِينٍ}[2].

إنّ أهمية وقيمة الحكمة تكون بحيث تصغر الدنيا أمامها وهذا ما أكد عليه القرآن في عدّة آيات {قُلْ مَتَاعُ الدُّنْيَا قَلِيلٌ}[3].  ويقول أيضا {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ}[4]. ويقول أيضا عن الحكمة {وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا}[5].

يقول أمير المؤمنين (ع): “الْحِكْمَةِ الَّتِي هِيَ حَيَاةٌ لِلْقَلْبِ الْمَيِّت‏”[6]. ويقول أيضاً عن أهمية الحكمة: “الْحِكْمَةُ ضَالَّةُ الْمُؤْمِنِ فَخُذِ الْحِكْمَةَ وَ لَوْ مِنْ أَهْلِ النِّفَاق‏”[7].

الوصايا العشرة للقمان

يذكر الله سبحانه وتعالى عدّة وصايا ونصائح من لقمان لابنه. ويشير في خمس آيات من سورة لقمان إلى عشر وصايا ونصائح إنسانية واجتماعية عميقة وعظيمة:

 

التوحيد

يذكر القرآن الكريم ما قاله لقمان لابنه {وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ}[8].

وهنا نجد أنّ الإنسان المشرك قد ظلم الله سبحانه وتعالى عندما جعل له شريكا وقرينا, وظلم نفسه أيضاً عندما خسر سعادة الدنيا والآخرة.

 

المعاد

يقول لقمان في وصيته لابنه {يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ}[9].

إذا اعتقد شخص بالمعاد ويوم القيامة, فلن يظلم الناس الآخرين في حياته الاجتماعية معهم, وسيراعي حقوقهم. وسيتعامل بالحسنى مع جميع الناس, وسيبتعد عن الصدام معهم والأذى لهم.

 

 

الصلاة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والصبر أمام المشاكل

وهكذا وبعد التوحيد والمعاد ذكر العبادة في الدنيا عندما قال {يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ}[10].

وعليه وبعد هذه الوصايا والنصائح أشار لقمان على ابنه بإصلاح علاقاته مع الله وكذلك مع الناس, وعدم التفريق بين سعادة وهلاك الناس الآخرين.

 

التواضع والاعتدال وعدم الأناينة

يقول لقمان الحكيم لابنه عن كيفية سلوكه في المجتمع وتعامله مع الناس اك الناس الة في الدنيا عندما قال رينا{وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ}[11].

إنّ مفردة مختال التكبر والعجب بالنفس والشعور بالفخر, والفخور هو الشخص الذي يفتخر على الناس بغير الحق.

وعليه من يلتزم بالتواضع مع الناس وعدم التكبر والتعجرف بالإضافة إلى نبذ الأنانية من قراراته وعلاقاته مع الأشخاص الآخرين ستصبح علاقته أقوى وأفضل مع باقي الأشخاص في المجتمع.

 

 

 

 

الاعتدال في الحياة والكلام   

يبقى هناك وصيتين مهمتين للقمان أيضاً{وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ}[12].

يجب على الإنسان أن يكون متزناً ويبتعد عن التمادي في أفعاله وتصرفاته, فيقتصد في مشيه وحياته وكلامه مع الآخرين. فالله قد أعطى الإنسان لساناً وفكرا كي يكون عاقلا وواعيا في علاقاته مع الآخرين, وعندما يرى الآخرين يخالفونه في العمل والسلوك أو يشاهد سلبهم لحقوقه يواجههم بمنطق الحوار لا بالصدام والقتال.

 

[1]  سورة لقمان:۱۲.

[2]  سورة آل عمران:164.

[3]  سورة النساء:77.

[4]  سورة آل عمران:185.

[5]  سورة البقره:269.

[6]  سورة نهج البلاغة، الخطبة 133.

[7]  سورة نهج البلاغة، الحکمة 80.

[8]  سورة لقمان:۱۳.

[9]  سورة لقمان: 16.

[10]  سورة لقمان: 17.

[11]  سورة لقمان: 18.

[12]  سورة لقمان: 19.

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Post comment